cover

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، مجلة تعمل في ميدان الإصلاح الفكري والمعرفي، بوصفه واحداً من مرتكزات المشروع الحضاري الإسلامي المُعاصر.
تسعى المجلة لأن تكون مرفأً للعلماء والمفكرين والباحثين وجمهور المثقفين للعمل الجّاد على إصلاح الفكر والمنهجية الإسلامية على مستوى الأمة، متجاوزة حدود اللغة والإقليم، خدمة للإنسانية أجمع، سعياً لتحقيق هدف أكبر يتمثل في ترقية مستويات الفكر الإنساني على الصعيد العالمي.
تستهدف مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للأبحاث التخصصية، الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية بغية تقديم مادّة علمية متقنة؛ مفيدة للباحثين والمثقفين والمتخصصين، لتشكّل مرجعية علمية يُعتد بها في مسيرة تحقيق رؤيتنا المذكورة، وتتعهد إدارة المجلة بالتواصل مع الباحثين والكتّاب من مختلف المشارب والتيارات لترقية أبحاثهم ومقالاتهم دعماً منها للحركة العلمية والجهود الفكرية في مجال إصلاح وترقية منظومة الفكر الإنساني.



دور البحث العلمي في معالجة قضية المعاهدين - دراسة قرآنية



لطيفة منادي الكعبي
Latifa Menadi Alkaabi
باحث مساعد في مركز ابن خلدون للعلوم الإنسانية والاجتماعية/ جامعة قطر
حاصلة على الماجستير في التفسير وعلوم القرآن
lalkaabi@qu.edu.qa
2021م/ 1442ه
ملخص البحث
يتناول هذا البحث دراسة موضوع المعاهدات الدولية وبالأخص تتناول موضوع البحث العلمي في القرآن الكريم ودوره في معالجة قضية المعاهدين في الإسلام والأطرافِ الذين يحقُ للمسلمين موادعتهُم والتعاملُ معه، لكون القرآن الكريم المرجع الأصيل في بيان تلك العلاقات. وعليه تهدف هذه الورقة لتسليط الضوء على أهمية البحث العلمي في مجال السياسة الشرعية ودوره في معالجةِ قضية المعاهدين في الإسلام. ثم أن هذه الورقة لا تتناول هذا الموضوع من حيث عمومِ صورها الواقعيةِ أو عمومِ أطرافها، بل من حيث كونها نتيجةً للرؤيةِ الإسلاميةِ للاجتماع الإنساني السياسي الإسلامي تأثيرًا وتأثرًا. سؤال رئيس: ما المنهج القرآني في التعامل مع المعاهدين وما أصنافهم؟ وذلك من خلال اتباع الدراسة لمنهجين رئيسيين هما: المنهج الاستقرائي، والمنهج التحليلي من خلال تفسير واستنباط المفاهيم والأحكام. وقد خلصت الدراسة إلى عدد من النتائج، عناية الإسلام بقضية المعاهدين وشمولية آيات القرآن الكريم، كذلك خرج البحث إلى بيان أن العلاقة بين مفهوم المعاهدة والمهادنة علاقة تباين.
الكلمات المفتاحية: المعاهدة- المهادنة- الميثاق- معاهدون ملتزمون- معاهدون غير ملتزمين.